الجفري: لا تنظر لصغر المعصية.. وانظر إلى من هممت بمعصيته – الوطن

قال الداعية الإسلامي الحبيب علي الجفري إن أهل العشق وأهل التعلق بجناب الحق الذين صلتهم بالله صلة شوق الروح وتعلق القلب ولذة المناجاة وعظيم الرجاء وشدة الخشية من الله، هم لا ينظرون فقط إلى ألا يخالفوا الشرع فقط، ولكن يرتقون بالشرع لأعلى مراتب الذوق.

واستكمل “الجفري”، في برنامجه “أيها المريد” المذاع على قناة “سي بي سي”، أن أحد العارفين بالله قال “لا أرى في معصية الكبير إلا كبيرة” والمعنى أنه لم ينظر إلى المعصية بل نظر إلى من سيعصيه، وهنا نقول إنه إذا حدثتك نفسك بالمعصية فلا تنظر بصغر المعصية بلا أنظر إلى من هممت بمعصيته، فالله أمرنا فكيف نخالف أمره سواء كانت صغيرة أو كبيرة، اسمها إني خالفت أمره.

وأضاف الجفري أن خواص الخواص يحاسبون أنفسهم على ما هو أقل من ذلك، يحاسبون أنفسهم على الخاطر الذي يخطر على قلوبهم وعلى المباحات، وهنا نستنتج أن توبة العوام تكون من الكفر، والبدعة، والكبائر، والصغائر، واللمم، أما الخواص فيتوب من فعل المكروه هو لم يرتكب معصية، لكن مجرد يتوب من مجرد المكروه، أما توبة العارفين بالله هي التوبة عن كل خاطر يخطر عن القلب فيه غفلة عن الله جل جلاله.