الجفري: “إرادة الدنيا والتعلق بها إثم”

قال الداعية الإسلامي الحبيب علي الجفري، إن الدنيا في حد ذاتها ليست المشكلة، ولكن تعلق قلوبنا بها هي المشكلة، موضحا أن تكون الدنيا هي الهدف والغاية من الحياة وأن تسيطر على الإنسان.

وتابع الجفري، في برنامجه “أيها المريد”، أن إرادة الدنيا والتعلق بها بشكل كلي “إثم”، بمعنى أن تكون الدنيا هي المقصود من الحياة.

وأضاف: “قال تعالى من كان يريد حرث الأخرة نزد له في حرثه، ومن كان يريد الدنيا نؤته منها، وما له في الأخرة من خلاق”، مضيفًا أن هذا يعني أن من كان يريد حرث الآخره يزيده الله منها ومن الدنيا أيضا والأخرة، ومن كان يريد الدنيا يؤتيه الله منها سواء كان قلقل أو كثير، ولا يأخذ من الأخرة شئ.