الحبيب الجفري: لا ينبغي ترك التصوف بسبب القلة المسيئة إليه – الوطن

قال الحبيب علي الجفري مدافعاً عن التصوف، إن هناك أناس يرتكبون بدع كثيرة ويسيئون للإسلام من خلالها لكن هذا ليس معناه ترك التصوف، إذ هناك أيضاً في التوحيد أناس قد شبهوا وجسموا الله وعطلوا الصفات وهذا مخالف لمنهج أهل الحق وهذا ليس معناه أن نلغي التوحيد.

وأوضح الجفري، خلال برنامجه “أيها المريد” المذاع على قناة “سي بي سي” “في علم الفقه هناك فقهاء باعوا دينهم للدنيا وأفتوا بغير الحق، وهذا ليس معناه أن نلغي الفقه، وفي علم الحديث هناك أناس وضعو أحاديث وكذبوا باسم الرسول صلي الله عليه وسلم، ولكن هذا ليس معناه أن نترك علم الحديث، “ما قال بهذا أحداً، وكذلك الحال بالنسبة للتصوف”.